تراجع مبيعات هيونداي في فبراير بسبب كورونا

فريق التحرير: SNA

قالت هيونداي موتور الكورية الجنوبية يوم الاثنين إن مبيعاتها انخفضت 13 بالمئة على أساس سنوي إلى 275 ألفا و44 سيارة عالميا في فبراير  وسط تفشي فيروس كورونا الذي أدى إلى تعطل إمدادات المكونات من الصين.

تحتل هيونداي مع كيا موتورز التابعة لها المرتبة الخامسة عالميا في صناعة السيارات. وهي أول شركة كبري تعلن مبيعات فبراير  في ظل انتشار الفيروس مما يظهر للمستثمرين تأثيره المحتمل على الصناعة.

ويوم الجمعة، أغلقت هيونداي مصنعا في كوريا الجنوبية بعد أن تأكدت إصابة عامل بالفيروس مما أثر على إنتاج طرز شهيرة مثل باليساد. وقال متحدث باسم المصنع إنه جرى استئناف العمل به.

وتسبب الفيروس، والذي نشأ في الصين، في وفاة ما يقرب من ثلاثة آلاف شخص واضطراب الأسواق المالية العالمية في الوقت الذي يتأهب فيه المستثمرون وصانعو السياسات لضربة شديدة للنمو العالمي. ويوجد في كوريا الجنوبية معظم حالات العدوى خارج بر الصين الرئيسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *