حريق بمصنع صوف بمدينة بني وليد والأسباب مجهولة

أفاد مصدر مسؤول ببلدية بني وليد اليوم الخميس، بأن أسباب الحريق الذي نشب في مخازن مصنع الصوف و”كامبو” للعمالة الوافدة ما زالت مجهولة.
 
وقال المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه لوكالة أنباء “SNA” أن الاشتباه يحوم حول مهربي البشر بالمنطقة، مؤكدا أن الحريق أسفر عن خسائر مادية كبيرة والحاق الضرر بمساكن العمالة الواقعة بمحاذاة المخازن.
 
وأضاف أن سكان المباني المتضررة جميعم من العمالة الأسيوية والبنغلاديشية، مرجحا أن يكون الهدف من هذا الحريق هو اختطاف عدد من العمالة الموجودة. وفق قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *