مستشفى بني وليد ينفي وفاة 217 بقسم الأطفال

نفى مستشفي بني وليد العام اليوم الأربعاء، وفاة حوالي (217) طفل بقسم الأطفال، مؤكدا أن هذا الخبر عاري عن الصحة ولا أساس له.
 
وقال إدارة المستشفى في بيان لها، إن النيابة العامة أفرجت عن الطبيب عادل بسيوني مصري الجنسية، تحت المتابعة وذلك لعدم وجود أدلة كافية ضده.
 
وكانت صفحات التواصل الاجتماعي قد تداولت بأن طبيبا مصريا يعمل بمستشفى بني وليد العام تسبب في مقتل أكثر من 200 طفل بمساعدة ممرضات ليبيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *