الولادة المبكرة تزيد خطر إصابة الأطفال والشباب بالسكري

أظهرت دراسة أميركية حديثة، أن الولادة المبكرة مرتبطة بزيادة معدلات إصابة المواليد بمرض السكري من النوعين الأول والثاني خلال مرحلة الطفولة والشباب.

الدراسة أجراها باحثون بكلية “إيكان” للطب في مستشفى ماونت سيناي بالولايات المتحدة، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية “دبابيتولوجيا” Diabetologia العلمية.

وأوضح الباحثون أن الولادة المبكرة، قبل 37 أسبوعا من الحمل، ارتبطت في السابق بظهور مقاومة الأنسولين في وقت مبكر من حياة المواليد، وهذه الحالة يمكن أن تتطور إلى مرض السكري.

وأضاف الباحثون أنه مع ذلك، لم تقم أي دراسات كبيرة قائمة على السكان بفحص مخاطر الإصابة بالنوعين الأول والثاني من السكري، لدى المولودين مبكرا، والاختلافات المحتملة بين الأولاد والبنات من مرحلة الطفولة إلى مرحلة البلوغ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *